عدالة وفقه عمر بن الخطاب رضي الله عنه

روى الحاكم في المستدرك، عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: جاءت جارية إلى عمر بن الخطاب  ؛ فقالت: إن سيدي اتهمني فأقعدني على النار حتى احترق فرجي.

فقال عمر : هل رآى ذلك عليك؟
قالت: لا.
قال: فاعترفتِ له بشيء؟ قالت: لا.
قال: عمر : عليَّ به، فلما رأى عمر  الرجل قال: أتعذب بعذاب الله ؟
قال: يا أمير المؤمنين، اتهمتها في نفسها.
قال: رأيت ذلك عليها ؟
قال الرجل: لا.
قال: فاعترفت لك بذلك ؟
قال: لا.
قال: والذي نفسي بيده لو لم أسمع رسول الله  يقول: ( لا يقاد مملوك من مالكه ولا ولد من والده )؛ لأقدتها منك، فبرزه وضربه مائة سوط ، ثم قال: اذهبي فأنت حرةٌ لوجه الله وأنت مولاة الله ورسوله.

شارك المقالة على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *