السؤال: ما حكم الطهارة والصلاة لمريض مع اتصاله بكيس للبول ؟

السؤال: ما حكم الطهارة والصلاة لمريض مع اتصاله بكيس للبول ؟

 

الجواب:الحمد لله تعالى،وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،وبعد:
فتجب الصلاة على المسلم على أية حال كان ، مثل صاحب السلس و المرأة المستحاضة ، يصلي المريض إذا دخل الوقت على حسب حاله ، ويتيمم إذا كان لا يستطيع استعمال الماء ، فإن كان يستطيع ذلك وجب عليه الوضوء بالماء، والخارج بعد ذلك لا يضره ، لكن لا يتوضأ إلا بعد دخول الوقت بنية استباحة الصلاة وليس بنية رفع الحدث وذلك لان حدثه لم يرتفع، ويصلي ، ولو كان البول يخرج من ذكره ، المستحاضة تصلي في الوقت ، ولو خرج منها الدم ، فإنها تصلي على حسب حالها ، لكن لا يتوضأ من حَدَثُه دائماً إلا إذا دخل الوقت ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم للمستحاضة : ( توضئي لوقت كل صلاة ) ، فيصلي صاحب سلس البول والمستحاضة والمريض في الوقت جميع الصلوات من فرض ونفل .

 

شارك المقالة على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *