مفكرة طالب العلم على مذهب الشافعية – القسم الثاني

اعداد أبي اليسر أحمد عبد الخالق

مفكرة طالب العلم الشرعي  على مذهب الامام الشافعي (رحمه الله)

(( القسم الثاني )) 

  1. الوضوء من لحم الجزور كما هو مذهب أحمد.
  2. وعدم كراهة الاستياك في رمضان مطلقاً كما هو مذهب المزني وأكثر العلماء.
  3. وأن ابتداء مدة مسح الخف من حين يمسح بعد الحدث وهو رواية عن أحمد وداود قال النووي: وهو المختار الراجح دليلاً.
  4. وذهب فيمن خلع خفيه أو انقضت مدته وهو على طهارة المسح أنه لا شيء عليه، لا غسل القدمين ولا غيره بل طهارته صحيحة يصلي بها ما لم يحدث كما لو لم يخلع وهذا المذهب محكي عن الحسن البصري وقتادة وسليمان بن حرب واختاره ابن المنذر قال النووي: وهو المختار الأقوى.
  5. جواز الجمع بين الصلاتين بعذر المرض.
  6. وحرمة الوطء للحائض فقط دون المباشرة لما تحت السرة وأعلى من الركبة.
  7. الاكتفاء بالمقارن العرفية للنية في الصلاة تبعا للغزالي.
  8. جواز تطويل الاعتدال بذكر غير ركن.
  9. وجواز بيع المعاطاة في كل ما يعده الناس بيعا.
  10. صحة المساقاة على الأشجار المثمرة وهو قديم قول الشافعي.
  11. حرمة النظر للأمرد.

وغيرها من الاختيارات بيد أنه ينبغي التنبيه هنا على مسألة مهمة، وهي أن اختيارات بعض علماء المذهب لأقوال خارجة عن المذهب لا يعني خروجهم عن المذهب بل هم مع اختيارهم لتلك الأقوال باقون ضمن إطاره يقلدون أو يرجحون أو يخرجون كأصحاب الوجوه وفق قواعد وأصول المذهب، وهم إذا خالفوا المذهب في مسائل فقد اعتمدوا عليه في غيرها من الأصول والفروع، كاختيارات القفال الشاشي والقاضي الحسين والبغوي وابن خزيمة والنووي .

 

 

شارك المقالة على مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *